منى الفخرانى

روحانيات وتصوف اسلامى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لى عرفات الله ياخير زائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 796
تاريخ التسجيل : 30/03/2013

مُساهمةموضوع: لى عرفات الله ياخير زائر   الجمعة أكتوبر 10, 2014 7:35 am

إلى عرفات الله ياخير زائر
عليك سلام الله فى عرفات
ويوم تولى وجهة البيت ناضرا
وسيم مجالى البشر والقسمات
على كل أفق بالحجاز ملائك
تزف تحايا الله والبركات
إذا حديث عيس الملوك فإنهم
لعيسك فى البيدء خير حداة
لدى الباب جبريل الأمين براحه
رسائل رحمانية النفحات
وفى الكعبة الغراء ركن مرحب
بكعبة قصاد وركن عفاة
وما سكب الميزاب ماء وإنما
أفاض عليك الأجر والرحمات
وزمزم تجرى بين عينيك أعينا
من الكوثر المعسول متفجرات
ويرمون إبليس الرجيم فيصطلى
وشانيك نيرانا من الجمرات
يحييك طه فى مضاجع طهره
ويعلم ما عالجت من عقبات
ويثنى عليك الراشدون بصالح
ورب ثناء من لسان رفات
لك الدين يارب الحجيج جمعتهم
لبيت طهور الساح والعرصات
أرى الناس أصنافاً ومن كل بقعة
إليك انتهو من غربة وشتات
تساووا فلا أنساب فيها تفاوت
لديك ولا الأقدار مختلفات
عنت لك فى الترب المقدس جبهة
يدين لها العاتى من الجبهات
منورة كالبدر شماء كالسها
وتخفض فى حق وعند صلاة
ويارب لو سخرت ناقة صالح
لعبدك ما كنت من السلسات
ويارب هل سيارة أو مطارة
فيدنو بعيد البيد والقلوات
ويارب هل تغنى عن العبد حجة
وفى العمر ما فيه من الهفوات
وتشهد ما آذيت نفسا ولم أضر
ولم أبلغ فى جهرى ولا خطراتى
ولا غلبتنى شقوة أو سعادة
على حكمة أتيتنى وأناة
ولا جال إلا الخير بين سرائرى
لدى سدة خيرية الرغبات
ولا بت إلا كابن مريم مشفقا
على حسدى مستغفراً لعداتى
ولا حملت نفس هوى لبلادها
كنفسى فى على وفى نفثاتى
وإنى ولا من عليك بطاعة
أجل أغلى فى القروض زكاتى
أبلغ فيها وهى عدل ورحمة
ويتركها النساك فى الخلوات
وأنت ولى العفو فامح بناصع
من الصفحات ما سودت صفحاتى
ومن تضحك الدنيا له فيغتر
يمت كالقتيل الغيد بالبسمات
وركب كإقبال الزمان محجل
كريم الحواثى كابر الخطوات
يسير بأرض أخرجت خير أمة
وتحت سماء الوحى والسورات
يفيض عليها اليمن فى غدواته
ويضفى عليها الأمن فى الروحات
إذا زرت يامولاى قبر( محمد)
وقبلت مثوى الأعظم العطرات
وفاضت من الدمع العيون مهابة
(لأحمد) بين الستر والحجرات
وأشرق نور تحت كل ثنية
وضاء أريج تحت كل حصاة
لمظهر دين الله فوق تنوقة
ويأتى صروح المجد فوق فلاة
فقل لرسول الله ياخير مرسل
أبثك ما تدرى من الحسرات
شعوبك فى شرق البلاد وغربها
كأصحاب كهف فى عميق سبات
بإمانهم نوران ذكر وسنة
فما ضرهم لو يعلمون لآتى
وهذا زمان أرضه وسماؤه
مجال لمقدام كبير حياة
مشى فيه قوم من السماء وأنشؤوا
بوارج فى الأبراج ممتنعات
فقل رب وفق للعظائم أمتى
وزين لها الأفعال والعزمات









أبى فراس الحمدانى ( أبا فراس الحارث بن سعيد بن حمدان )هو شاعر وفارس , ولد عام 320هجرى وتوفى عام 354هجرى,
أى أنه عاش 27 عام قضى من عمره القصير 7 أعوام فى الأسر لدى الرومان,
ورغم ذلك فلقد سطر أسمه بحروف من ذهب فى سجل الأبطال الفرسان وأيضاً فى قائمة الشعراء العرب العظماء , فكان مثلة مثل من قبلة عنتر بن شداد ( فارس العرب وشاعرها ), ومن بعده محمود سامى البارودى ( رب السيف والقلم ) .
يعود أصل أبى فراس إلى قبيلة قبيلة تغلب لأبيه ولقبيلة تميم لامه , وجده الأعلى هو سيد بنى تغلب وشاعرها ( عمرو بن كلثوم ) .
تربى أبا فراس يتيم الأب وقامت بتربيته أمة التى تركت أثراً كبيراً فى حياته بل ظل يذكرها حتى أخر لحظة فى حياته ,
وكان تحت عطف ابن عمه سيف الدولة الحمدانى الذى تعهد أبا فراس بالتنشئة الكريمة فى مجال الفروسية والعلم والأدب ,
بل قلده إمارة ( منبج) وكان يصاحبة فى الغارات والحروب للقبائل التى تناوىء الدوله الحمدانية فى حلب وأيضاً حروبة ضد الرومان الذين كانوا يريدون السيطرة على حلب لانها مدخل لابتلاع باقى البلاد العربية .
قام الرومان بأسر أبا فراس فى كمين مخادع وظل فى الأسر طيلة سبعة أعوام , وأنشد أجمل قصائده وهو فى الأسر وسميت هذه القصائد ( روميات أبا فراس), ثم افتداه ابن عمه سيف الدولة الحمدانى .
ثم تكون الفاجعة الكبرى أن يتولى ابن سيف الدولة أبى المعالى الإمارة بعد أبيه وهو أيضاً ابن أخت أبى فراس وينشب صراع بينه وبين أبى فراس , وينتهى الصراع بمقتل أبى فراس , ويحمل رأس أبى فراس إلى أبى المعالى .
وينهض العالم النحوى أبو عبدالله الحسين بن خالويه بجمع ما تيسر له من أشعار لأبى فراس ويقوم بشرحها , ويصف أبى فراس بأنه صاحب الشرف السامى , والحسب النامى , والفضل الذائع , والأدب الرائع , والشجاعة المشهورة, والسماحة المأثورة .
لقد قدر لأبى فراس أن يعاصر المتنبى وأن يجتمع الشاعران معاً فى بلاط سيف الدولة, وربما قارب أبى فراس شعرالمتنبى من حيث الحجم والإنجاز الشعرى , ولكنه لا يدانى المتنبى مكاناً وتألقاً فى مجال الحكم والتأمل والتقيم , صحيح أن أبى فراس قد كتب روائع شعرية جعلته فى مكانة متقدمة على شعراء عصره وزمانه , ولكنه لم يتقدم على المتنبى بأى حال .
نماذج من بعض أشعارة .
قال بعدما وقع فى الأسر :
أسرت وما صحبى بعزل لدى الوغى
ولا فرسى مهر ولا ربه غمر
ولكن إذا حم القضاء على امرىء
فليس له بر يقيه ولا بحر
وقال أصيحابى : الفرار أو الردى
فقلت : هما أمران أحلاهما مر
ولكننى أمضى لما لا يعيبنى
وحسبك من أمرين خيرهما الأسر
كان فى سجن الأسر فرأى حمامة تقف غصن شجرة قرب أسوار السجن فقال :
أقول وقد ناحت بقربى حمامة :
أيا جارتا هل تشعرين بحالى؟
معاذ الهوى ما ذقت طارقة النوى
ولا خطرت منك الهموم ببالى
أتحمل محزون الفؤاد قوادم
على غصن نائى المسافة عالى؟
أيا جارتا ماأنصف الدهر بيننا
تعالى أقاسمك الهموم, تعالى
تعالى ترى روحى لدى ضعيفة
تردد فى جسم يعذب بال
أيضحك مأسور وتبكى طليقة
ويسكت محزون ويندب سال؟
لقد كنت أولى منك بالدمع مقلة
ولكن دمعى فى الحوادث غال
ولنرى قصيدة فتاة الحى .
لعل خيال العامرية زائر
فيسعد مهجور ويسعد هاجر
وقد كنت لا أرضى من الوصل بالرضا
ليالى ما بينى وبينك عامر
وإنى على طول الشماس عن الصبا
أحن وتصبينى إليكى الجآزر
وإنى إذا لم أرج يقظان وصلها
ليقنعنى منها الخيال المزاور
وفى كلتا ذاك الخباء خريدة
لها من طعان الدارعين ستائر
تقول إذا ما جئتها متضرعاً :
أزائر شوق أنت أم أنت ثائر؟
فقلت لها : كلا ولكن زيارة
تخاض الحتوف دونها والمحاذر
وكم ليلة ماشيت بدر تمامها
إلى الصبح لم يشعر بأمرى شاعر
ولا ريبة إلا الحديث كأنه
جمان وهى , أو لؤلؤ متناثر
أقول وقد ضج الحلى وأشرفت
ولم أرو منها للصباح بشائر
أيا يارب حتى الحلى مما نخافه
وحتى بياض الصبح مما نحازر
ولى فيك من فرط الصبابة آمر
ودونك من حسن الصيانه زاجر
عفافك غى , إنما عفة الفتى
إذا عف عن لذاته وهو قادر
نفى الهم عنى همة عدوية
وقلب على ما شئت منه مظاهر
وأسمر مما ينبت الخط ذابل
وأبيض مما تطبع الهند باتر
ونفس لها فى كل أرض لبانة
وفى كل حى أسرة ومعاشر
وقلب يقر الحرب وهو محارب
وعزم يقيم الجسم وهو مسافر
إذا لم أجد فى كل فج عشيرة
فإن الكرام للكرام عشائر
تثنت فغصن ناعم أم شمائل
وولت فليل فاحم أم غدائر
فأما وقد طال الصدود فإنه
يقر بعينى الخيال المزاور
تنام فتاة الحى عنى , خلية
وقد كثرت حولى البواكى السواهر
وتسعدنى غبر البوادى لأجلها
وإن رغمت بين البيوت الحواضر
وما هى إلا نظرة إحتسبتها
بعد أن صارت بى إليها المصاير
طلعت بها والركب والحى كله
حيارى إلى وجه به الحسن حائر
وما سفرت عن ريق الحسن إنما
نممن على ما تحتهن المعاجر
فيا نفس ما لاقيت من لاعج الهوى
وياقلب ما جرت عليك النواظر
وياعفتى , مالى ؟ ولك ؟ كلما
هممت بأمر , همْ لى منك زاجر
كأن الحجا والصون والعقل والتقى
لدى , لربات الخدور ضرائر
وهن , وإن جانبت ما يشتهينه
حبائب عندى منذ كن أثائر
وكم ليلةٍ خضت الأسنة نحوها
وما هدأت عين ولا نام سامر
فلما خلونا , يعلم الله وحده
لقد كرمت نجوى , وعفت سرائر
وبت يظن الناس فى ظنونهم
وثوبى مما يرجم الناس طاهر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alrefaee.afdalmountada.com
 
لى عرفات الله ياخير زائر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منى الفخرانى :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: