منى الفخرانى

روحانيات وتصوف اسلامى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سفح الدموع لِذِكر البانِ والعلمِ .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 796
تاريخ التسجيل : 30/03/2013

مُساهمةموضوع: سفح الدموع لِذِكر البانِ والعلمِ .   السبت ديسمبر 27, 2014 6:55 am

سفح الدموع لِذِكر البانِ والعلمِ ..... أبدى البراعة في استهلاله بدمِ
وكم بكيت عقيقا والبكاء على ..... بدرٍ وتوريتي كانت لِبدرِهمِ
وذيّل الدّمّ دمع العين حين جرى ..... كما سرى لاحق الأنواء في الظُّلَمِ
تسيل عيني لتلميح البروق لها ..... بما جرى من حديث السّيل والعرمِ
ورُبّ ريمٍ كريم القوم طرّفني ..... بسهم لحظٍ وغير القلب لم يَرُمِ
فعِطْفه فاتنٌ للسّمر نِسبته ..... وطرفه فاتِكٌ للباتراتِ نُمي
من معشرٍ إن نضوا أسيافهم ورنوا ..... راعوا نظير المواضي من جفونِهِمِ
أقمار تِمٍّ تعالوا في منازلهم ..... فالصّبُّ مدمعُهُ صَبٌّ لبعدهِمِ
لا غاض إذ غاظ يوم البين شانئهم ..... دمعي ولا زان لفظي غير ذكرهمِ
أنا ابن أوسٍ بمدحي المعنويِّ لهم ..... فليت لي ابن عطاءٍ من خيالهمِ
أريد بالمدح فيهم نيل مكرمةٍ ..... لكي تجانس معنى حسن وصفهمِ
ويل اللوائم كم لجّوا فلمتهمُ ..... فاستدركوا لومهم لكن بلؤمهمِ
أَدْمَجْتُ في معرض المدح الهجاء لهم ..... وقلت أنتم ولا فخرٌ ذوو شَممِ
إني أنزّهُ قولي عن مذمّتهم ..... والجهر بالسّوء فاعلم ليس من شِيمي
قالوا تفنّنت في قولٍ بموجِبِهِ ..... قَلوْك قلت على نيرانِ حُبِّهِمِ
دعوا انتقاد كلامي إنّ حبّهُمُ ..... لو لم يكن مذهبي بالمدحِ لم أَهِمِ
قالوا اسْلُهُم قلت أشواقي تراجعني ..... قالوا ارتَقِب قلت إسعافاً بقربِهِمِ
إن رُمت تلفيق أعذاري وهان دمي ..... فلن يلاموا على قتلي وهان دمي
أغابر الناس في بُغض الحياة إذا ..... بانوا وأهوى حِمامي بعدَ بُعدِهِمِ
تركي بهم قول قاليهم يهون على ..... سمعي لتركيبه من مطلق الكلِمِ
لم يجلبِ الحُبّ إيجاب الصّدود بلى ..... قد يسلب النوم من عيني فلم أنَمِ
تخيروا لي الضّنى والسُّقْم إذ هجروا ..... فصِرت من حرِّ ما بي زائد الضّرَمِ
أن أحرقت نار وجدي في الهوى جَلَدي ..... على اسْتِعارةِ ثوب الصّبر لم اُلَمِ
ما حيلةُ العبد والأقدار جارية ..... إذا توارد دمعي بعدهم ودمي
يستطرد الدمع شوقي حين أذكرهم ..... طرد السّوابحِ في مضمار سَبقِهِمِ
قد طابقوا صِحّتي بالسُّقمِ حين نأوا ..... ولو دنوا لشفوا ما بي من الألمِ
كم اكتفيت بتصدير الدموع ولم ..... أبُح بِسرِّ غرامٍ في الفؤادِ كَمِ
لو لم يكن ذِكرهم يشفي العليل بما ..... يسليه ما طاب تعليلي بِذِكرِهِمِ
وعارفٌ كُنه حالي قد تجاهله ..... وقال لي بِك عِشقٌ أم ضنى سَقَمِ
ورُبّ لاحٍ عليهم لا التفات لهُ ..... لا درّ درّك دعني من أذى الكلمِ
أبهمت قولك للمضنى لترشِدهُ ..... قَد كِدْتَ لكنّهُ في حَيّز العَدَمِ
دعِ التّهكُّم وانصح ما استطعت وقُل ..... إني سأصغي لنصحٍ منك متَّهَمِ
واريت في اللوم عن عُذرٍ وإنَّك ذو ..... حَزْمٍ هُديت لِحُبٍّ فيك ملتَزِمِ
هازلتني بكلامٍ قد أرّدْتَ بِهِ ..... جِدّاً وقلت قتيل العشق لم يلمِ
سدّدت قولك أم سمعي إليك فدع ..... تسهيم لومك إني عنك في صمم
أوجز أطِل أرضِ أغضِب عادِ والِ أعِنْ ..... أُكتم أَّذِع وشِّ فوف إسع نُمْ لُمِ
فسوف تُفحم مثلي في مناقضةٍ ..... إن شِبت أو شَبّ ماء البحر بالضُّرمِ
عَدل المؤنِّبِ عَذلٌ حين صحّفه ..... نسخ تحريقه في الحُكمِ بالحِكَمِ
يا حاديَ العيس ذرها في ترادفها ..... واقصِد بها منزل التنزيل من أضَمِ
هلُمّ إنّ إماما ما نأمله ..... وعكسنا مستحيلٌ بعد أمّهمِ
وكيف يعكس من أهدى لِسادته ..... نظم البديع بديع النظم في الكلِمِ
عُجْ بي على دارهم علّي أنال يداً ..... فللعطاء اتّساع في ديارهِمِ
فإنهم وشعوا فينا مكارمهم ..... بِذاخر الوافرين الفضل والكرمِ
إذا تمكّن منك الخوف فادعُ بهم .....لكي تحِلّ من التأمين في الحرم
ولا يكون رجوعٌ حين نقصدهم ..... بلى يكون عن الأوزار والجُرُمِ
يا نفس حتى متى طال العتاب أما ..... قد آن ويحك إقلاعٌ عن اللمَمِ
لقد تفنّنت في اللذاتِ منطلقاً ..... لكنني الآن في قيدٍ من النّدَمِ
إن أوثقتني ذنوبي ليس يضمن لي ..... حسن التّخلّص إلا سيّد الأمَمِ
محمد ابن عبدالله ابن أبي ال ..... بطحاء غوث البرايا في اطّرادِهِمِ
إذا جنيت فجاوزتُ الرجاء عفى ..... عني فزاوجت فيه المدح للعِظَمِ
أرجو تعطّفه يوم المعادِ كما ..... ترجوه كل البرايا يوم حَشرِهِمِ
مؤمّلٌ مُنعمٌ يرجى فآمله ..... متى يصله يصله منه بالنعمِ
عمَّ العباد بمعروفٍ يوزِّعه ..... عليهم بالعطاء الواسعِ العمِمِ
برٌّ رؤوفٌ رحيم للإله دعى ..... تشريعه مستقيمٌ واضحُ اللقَمِ
لم ينْفِ عفواً بإيجاب العقاب ولم ..... يعاقب الفضل والإحسان بالندمِ
ألمصطفى صفوة الرحمن من لِسنا ..... أنواره انشق بدر التِّمّ في الظُّلَمِ
مُهذّبٌ ربُّهُ في المهد أدّبه ..... مذ كان طفلا وقد آواه في اليتُم
فالشمس طلعته والنور غرّته ..... ترشيحه في الضحى والليل كالعلمِ
في كفه لجج في وجه بلج ..... في ثغره فلجٌ تسميط منتظِمِ
شبّهت شيئين في الهادي بمثلهما ..... يمينه والنّدى كالبحر والدّيَمِ
مؤلفٌ معنييْ في سطا وعطا ..... فهو المنى والمنى في الحرب والسّلَمِ
ذلّت لِعزّته الأعداء حين رأوا ..... محو الصّحيفة عنواناً لمحوِهِمِ
لو أنهم فعلوا ما يوعظون به ..... في النور لاقتبسوا نور اهتدائهمِ
الظالمون النفس عدوانا وما ظُلِموا ..... والظلم للنفس تعريضٌ إلى النّقَمِ
أوهامهم خيّمت فيهم وقد زعموا ..... أن لا يحلّ الرّدى يوماً بِخيِّهِمِ
فجائهم بأسودٍ في سيوفهم ..... تصريع ما نظّموهُ من صفوفهِمِ
وكل طرفٍ إلى الغاياتِ حافِرُهُ ..... يسابق الطّرف منه في اتّباعهمِ
وأوجز القتل فيهم بعد ما ظلموا ..... بِحدّ منتهب الآجال مخترِمِ
كالقوس منه سهام الموت مرسلةٌ ..... له اختراعٌ بدا في هامِ كلّ كمي
يشكوا الصدي فيه ماءٌ لا يسيل وقد ..... عماه طول البكا من جفنه بدمِ
أدار فيهم كؤوس الموت مترعةٌ ..... فما اهتدوا لنجاةٍ في مجازِهِمِ
وكم لهم صفقةٌ في الشِّركِ خاسرةٌ ..... في الشّرك بالله لا في البيع والسّلَمِ
كم أوغلوا في السُّرى من بأسه فرقاً ..... وحدّهم كان حدّ الصّارِمِ الخذِمِ
لو أنهم بلغوا نسر السّماء سما ..... إليهمُ بعقابٍ صاحب العلّمِ
وكلّما حملت بالخيل طائفة ..... منهم تولّد منها حمل سبيهمِ
والضّرب يمشق نوناً فوق أعينهم ..... ونَكْتة الطّعن تتلو نَكْتة القلمِ
والسّيف كالسّيلِ في تفريق ما جمعوا ..... والخيل كالسّيل أودى جريها بِهِمِ
فكاد يغرق من أبقت صوارمه ..... لولا السّوابح بحرٌ من دمائِهِمِ
يُقَسِّم الجمع من أعداه يوم وغاً ..... فالهام للسّيف والأجسام للرّجَمِ
كم أمّهم بصناديدٍ صوارمهم ..... كالبرق في عارضٍ في الأُفق منسَجِمِ
كأنهم وهم لا شئ يشبههم ..... كواكبٌ حول بدرٍ في مسيرِهِمِ
والكلُّ مُتّسق الأقوال متّسِق ال ..... أفعال مستبق الأفضال ذو همَمِ
يطوي وينشر بالتجريد مقتضباً ..... للبيد والخيل والأسياف والقِمَمِ
يعلوا بذي شَطَبٍ للهاممقتضِبُ ..... تشطير مقتسمٍ بالعدل مُتّسِمِ
بيضٌ صوارمهم حمرٌ مدبّجةٌ ..... زرق الأسنّةِ سود النّقع واللممِ
ما قابلوا مقبلاً في عِزّ مقتحِمِ ..... إلا انثنى مُدبرا في ذُلِّ منهزِمِ
كم مثّلوا بالعِدا في كلّ معتركٍ ..... والأُسْد تفترسُ الأوعال في الأجُمِ
وقسّموا القتل في الأعداء حين بغوا ..... رمياً وطعناً وضرباً في رقابهمِ
وفرقوهم بأطراف الأسنّة إذ ..... ضلوا السبيل وداموا في اشتباههِمِ
واستعرضوا بالقنا والنّصر قائدهم ..... جيش الذين تصدوا لاعتراضِهِمِ
واستتبعوا بالمواضي من طغى فمحوا ..... ليل العجاجة محْوَ الظّلْمِ والظُّلَمِ
يجزون بالبغي من يبغي مشاكلة ..... من غير جورٍ عليه لاحتراسِهِمِ
عَرض بذمّ الأعادي في المديح لِمن ..... لا عيب فيهم سوى الإيثار في العَدَمِ
واجمع لمؤتلفٍ فيهم ومختلِفٍ ..... من البديع وزِد في مدح شيخِهِمِ
لم يحصر المدح ما تحوي شمائلهم ..... بل في المديح إشاراتٍ لفضلهِمِ
كُلٌّ صفيٌّ لِعزّ الدين مستبق ..... أحسن بتوجيه مدحي في تقيِّهِمِ
ما السّحب جادت بتفريع النّدى سحراً ..... على الرياض بأندى من أكفِّهِمِ
علوا محِلاً كما سادوا عُلاً وسموا ..... هام السِّماك وحلّوا عاطِل الهِمَمِ
والله أكمل إذ أوفوا العقود لهم ..... ديناً وأحسن بالتتميم للنِّعَمِ
والنّظم والنثر والآيات بينةٌ ..... ملئ المسامع في ترتيب مدحِهِمِ
لله منهم سيوف حين جرّدها ..... لنصرة الدين أفنت كل مجترِمِ
يرون صعب العلا سهلاً لأنهم ..... أنصار خير نبي ثابت القدَمِ
باكي السِّنان ضَحوك السِّن آمله ..... تُغْنيهِ كنيتُهُ عن إسمِهِ العَلَمِ
أردى البُغاة وأرضى المبتغين بما ..... أبدى وأبدع من حُكْمٍ ومن حِكَمِ
واستخدم الشُّهْب في الأعداء مُسرجةٍ ..... ترمي الشياطين ردّاً لاستراقِهِمِ
فالسابقات وبيض الباترات وســمـر الـخط جمعا له من جملةِ الخدَمًِ
قالوا هو الدّهر قلت الفرق متّضِحٌ ..... في الدهر غدرٌ وهذا حافظ الذِّمَمِ
ساوى النبيين تشريعاً وسادهُمُ ..... بمحكمٍ ناسخٍ أحكام شرعِهِمِ
ذو البيّنات التي تفسير معجزها ..... نور البصائر والكشّاف للغمَمِ
لا تطلبوا مثلاً في المرسلين له ..... هيهات ما الشمس في الإشراق كالنّجمِ
فهو العزيز على الله العزيز وفي الـ.....ــذكر العزيز له الترديد بالعِظَمِ
كم أودع الله من أسرار مِلّته ..... في غير أُمّته من سالفِ الأُمَمِ
وهو الذي لم يفه في حلّ مشكلةٍ ..... إلا وأوضح منها كلّ منبهِمِ
قد وافق الإسم منه وصف أُمّتهِ ..... فكلُّهُم شاهدٌ للهِ ذي القِدَمِ
لا مكّنتني المعاني من شوارِدها ..... إن لم أبرّ بمدح المصطفى قسمي
من لم يكن مدح خير الخلق هِمَّته ..... فجمْعُه القول لم ينسب إلى الهممِ
جمعت في مدح طه كلّ شاردةٍ ..... يبدي لها كلّ سمْعٍ ثغْر مبتسِمِ
أضربت عن كلّ ممدوحٍ بمدحيَ خيـ......ر الرُّسل بل خير خلق الله كُلِّهِمِ
أرجو بحسن بياني في مدائِحِهِ ..... تخلُّصاً من عذابٍ دائم الألمِ
عدَّدْتُ وصف نبيٍ لا شبيه له ..... في العزم والحزم والإقدامِ والقِدَمِ
كرّرت مدحاً له تحلو مذاقتُه ..... تحلو مذاقته في مسمعي وفمي
جاريت بالمدح فيه كلّ ملتزمٍ ..... مستعصمٍ ببديع النّظمِ معتزِمِ
وشَّحتُ نظمي بِدُرِّ المدحِ في قمرٍ ..... بالحُسنِ مشتملٍ بالنور مُلتَثِمِ
مُرصِّعٌ لبديع النطقِ مُحتشِمٌ ..... مشفّعٌ في جميع الخلق محتكِمِ
أهديت من كَلِمٍ كالدُّرِّ منتظمٍ ..... تسجيع ملتزمٍ للمدحِ مغتنِمِ
أوزان قولي ومعناه قد ائتلفا ..... كما تألّفت الأرواحُ في القِدَمِ
واللفظُ مُؤتلِفٌ باللفظ منتظم ..... من جوهر النطق في سلكٍ من الحِكَمِ
والوزن يألف ألفاظاً قد انسجمت ..... في مدح سيِّد أهل الحِلِّ والحرمِ
قولي وتطريزه والمدح منتظمٌ ..... في حسن مُنتَظَمٍ في حسن مُنْتَظِمِ
أنشأت من كلِمي ما شِئتُ من حِكمي ..... جزّأتُ منتظمي أنبأت عن لزمي
جزئيُّ مدحيَ بالكلِّيّ ملتحقٌ ..... في واحدٍ هو كل الخلق في العِظَمِ
لفظي ومعناه في مدحي له ائتلفا ..... من لؤلؤ الوصف في سمطٍِ من الشِّيَمِ
وما تغاليت في مدحٍ يكاد إذا ..... تلوتُهُ أن يقيني صولة العَدَمِ
أحكمت نظم القوافي وانتخبت لها ..... فرائداً تزدري في النظم باليتمِ
عمّت فواضِله جلّت فضائله ..... من ذا يُماثله في العُرْبِ والعَجَمِ
يا شامِل الجمع من جودٍ ومن كرمٍ ..... تفصيل مجمله بالوصف لم يُرَمِ
ذيّلت ما طال من مدحي إليك بما ..... أرجوه منك ومن يرجوك لم يُضَمِ
وإنّ مثلك تغنيه براعتُهُ ..... يا منتهى طلبي عن ذِكْرِه بفمي
وفي مديحك أدمجت المرام عسى ..... أرى بجاهك دهري ملتقى السّلَمِ
فابسط إلى أمل الفضل العميم يداً ..... تفيض بالجود فيض الوابل الرَّزِمِ 1- لي في مدائح أهـل البـان والسلـم ........... براعـة تستهـل الشـوق بالالـم
2- دع عنك سلمى وسل ماركبوا بحشا ........... حاشا الحشاء يرى اطلاق ذا السقـم
3- أروم تلفيق شوقي كي اراه معـي ........... هـذا أرى همعـي صحابـة السقـم
4- وذيل الغم غمر الدمع لي فأتى ........... كالغيث يلحق حيـث الارض فـي ضـرم
5- يا عز ماتم لي عـز يطرفنـي ........... فـي طرفهـم طرفـة والـذل لـم يلـم
6- هل من بلي فيلي مصحف العذل ........... أو من يحـرف لـي فـي القلـم للقلـم
7- قد طاح لفظي وتاح القلب إذ نظر ........... في لذع عـذل كريـه الكلـم والكلـم
8- مخمس البرج باب العلم كنت لهـم ........... يـا معنـوي فخوفنـي وقـل ولـم
9- استطرد الشوق نوق الدمع سابقة ........... ففـاق بحـرا علـو العـرب للعجـم
10- قد استعرت من الاحباب وصلهم ........... فأحرقوا كبـدي مـن نـار هجرهـم
11- فقلت مستخدما للعين يبحث عن ........... حال الحبيـب ففاضـت بالدمـا فشـم
12- ياعاذلا لامنـي بالجـد لا هـزلا ........... أراك فـي قلـة الإضـرار كالسلـم
13- تقابل الحسن والإحسان والنعما ........... بالقبـح والسـوء والإضـرار والنقـم
14- وما التفت الى العذال ذي الهزل ........... وقلـت انـت لـدى الحـذاق ذو شبـم
15- تشوقي وافتناني في وصالهـم ........... صـار العـزاء لموتـي بعـد بعدهـم
16- ما ضاع مني منى إلا وكنت له ........... مستدركـا عجـلا لكـن بـوا ندمـي
17- فالطى والنشر والتطويل والقصر ........... للسيـر والهـم والهجـران والقـدم
18- نحلت بالوصـل إذ جـادوا مطابقـة ........... بفرقـة بدلـوا أنسـي بوحشهـم
19- نزهت عذلي عن الإحسان والعظم ........... والفخر والحسن والإكـرام والكـرم
20- ومذ تخيرت أهل العذل في سندي ........... عدمت صحة جسمي صـرت ذا سقـم
21- يا عاذلا مبهما عنـي مقاصـده ........... ليـت الإلـه رمـى الإبهـام بالعـدم
22- مثلت يا عاذلي عذلي ببدر سما ........... فقلت يـا عاذلـي استسمنـت ذا ورم
23- تهكما قال لي أنـت الحبيـب فمـا ........... أجبـت إلا بقولـي أنـت ذو شيـم
24- راجعت إذ قلت إعلم قلت من جهل ........... قلت استمع قلت إني عنك في صمـم
25- أرضعتني بوفا وشحتنـي بصفـا ........... فـلا تدعنـي يومـا مثـل منفطـم
26- شابهت أطراف قولي في صفاتهم ........... هم يا عـذول يوصـف غيـر متهـم
27- يا رب غير كدورات الرقيب ففي ........... عذل الرقيـب بهـم إسمـاع ذكرهـم
28- ذيات شوقي بأذيال فما انعقدت ........... بالله يـا عاذلـي يكفيـك فـي القسـم
29- ته احتمل واحتكم اصبر وعز أهن ........... فوف اجد ابرق ارعد اضحك ابك لـم
30- جمع الكلام بـلا وعـظ ولا مـدح ........... ولا رشـاد فـذك الجمـع كالعـدم
31- أناقض العرب إن نلت المنى بهم ........... وابيض أسـود غربـان مـع الفحـم
32- يا عاذلي إنما أنت الحبيب فـلا ........... تـوارب السـر ذا الاحسـان والحكـم
33- وكم اصدر ما مولى بليت و لـو ........... ولـن يفيـد مقالـي ليـت أو وكـم
34- قالوا وعندهموا ذا القول موجبه ........... عين به قلـت أيضـا عـارض فشـم
35- في معرض المدح هجوي للعذول كما ........... أقول سدتم بجمع البخـل والتخـم
36- كل الأنام ولم استثن قـد عـذروا ........... الا العـذول عصانـي فـي ولائهـم
37- يا عاذلي لاترم إصغاء نصحك في ........... تشريع تركي لهم حسبي بهـم فهـم
38- قد ذل للبدر ذي اللمات يخضع له ........... بدر السمـاء مـع التتميـم للحكـم
39- تجاهل القلب بالعرفان فـي ثغـر ........... فقـال ثغـر بـدا أم بـارق الظلـم
40- بليت بالهجر حتى صرت مكتفيا ........... بالطيـف او بخيـال او بـورق حمـي
41- فراع أنت النظيـر الحـال لا تلمـا ........... ماقـط لام حبـاب ثغـر مبتسـم
42- أرسلت عذل عذولي لا يرى مثلا ........... إذ ذاك أشهر مـن نـار علـى علـم
43- أضفت نفسي الى العـذال دفعهمـوا ........... فنونونـي بتوجيـه الـى العـدم
44- فالنفس قد عتبت لم قد أضفت الى ........... مجهول حـال بـلا هـاد ولا علـم
45- لانلت من أربي ما فرجت كربي ........... إن لم أدعهم وجئت الحنث فـي القسـم
46- حسن التخلص بالتشبيب قد ذكرا ........... قبلي ولم أبـغ غيـر المفـرد العلـم
47- لم يطرد في سوى المختار من مضر ........... محمد المصطفى المهدى به قلمي
48- عين الوجود وجود العين أفضل من ........... في الأرض عكس مقال الكافر السقم
49- له الكمال على وجه الكمال وفي ........... عين الكمـال جـلا الترديـد بالهمـم
50- تكرار مدحي حلا في الواضح العلم ابن ........... الواضح العلم ابن الواضح العلم
51- ومذهبي وكلامـي أن مـا وجـدا ........... لـولاه ماكـان كالأفـلاك والقلـم
52- فالصبح من وجهه والليل من شعره ........... والجود ناسبه الغفران عن جرمـي
53- وشع الى من أبان الله معجـزه ........... بطاعـة الماضييـن السيـف والقلـم
54- زادت محاسنه فالـرب كملـه ........... فـلا يقابـل فـي الاحسـان والعظـم
55- إن قلت بدر فتفريـق ينازعنـي ........... فـذاك يخفـى وهـذا واضـح النعـم
56- وانشق ممتثـلا فـي امـره عجـلا ........... تشطيـر منتقـم تدميـر ملتـزم
57- والغيم ظلل كالمظلال حشمته ........... فالحمق يترك فـي التشبيـه ذي العقـم
58- أحسن بتلميح مختار من البشر ........... من صحبة هم نجوم في دجـى الظلـم
59- شيئان تشبيه شيئين انتبه لهما ........... فالبدر كالوجه قالـوا الفضـل كالديـم
60- يا عيني انسجمي دمعا لفرقة من ........... ربـي معظمـه فـي نـون والقلـم
61- صلى الآله بتفضيل النجوم على ........... محمـد مـا حـدى العشـاق بالنغـم
62- نوادر المدح فيه استصبحت سحرا ........... منها الصبا فأتت بالنور فـي الظلـم
63- بالغ وقل صار رمداء النجوم فذا ........... من كثرة النور او من عثيـر الدهـم
64- ان قال للبحر أغرق منكري شرفي ........... صارت جبـال وبـر عيـن ملتطـم
65- علا علـى سائـر الأمـلاك والبشـر ........... بـلا غلـو ولا شـك ولا تهـم
66- بحر وبر لـه بالمعنييـن بـدا ........... تالـف فـي العطـا والذيـن والنعـم
67- ايجابـه الخيـر لا ينفـي لـه ابـدا ........... ولا يؤاخـذ بالتعنيـف والوجـم
68- لي في مدائحه الإيغال حيث أتى ........... بالنور والهدي والإسـلام فـي الظلـم
69- فالـرب هذبـه طفـلا وأدبـه ........... فلـم يـزل فضلـه العالـي كالـديـم
70- بحر وذو ملح حلم وذو رحب ........... ألـم يستحـل بانعكـاس فهـو كالعلـم
71- وريت بالفرض عن نفل مؤانستي ........... بمغرب الشمس جزء الخلد في النعـم
72- مـن لايشاكـل بالعـدوان معتديـا ........... إلا لحكمتـه مـن خيـر منتـقـم
73- بلى يقسم جمع المعتـدي فرقـا ........... فالحـي للسيـف والأمـوات للرخـم
74- وعزمه السيف في تفريق جمعهم ........... والوجه كالنور يجلـو كرنـة الظلـم
75-ومن اشارته الأصحاب قد فهموا ........... معنى بـه فـاق كـل عالـي الهمـم
76- قالوا كثير رماد القدر قلت كذاك ........... النار تكنـي عـن الإحسـان والكـرم
77- آراؤه وعطايـاه ونقمتـه ........... جمـع فلـم تفتـرق كالـطـود والعـلـم
78- ايجابه لي لقاه ليـس يسلبـه ........... ويسلـب البعـد منـه سلـب محتشـم
79- قسمت عمري له فالحال قد صلحـا ........... بـه حياتـا وميتـا بالـي الرمـم
80- سل صاحي اوجز عن الممدوح ........... أول أبيات وسل طيبة يـا طيـب النغـم
81- بالنور خص فلاشيء يشاركه ........... نور الكتـاب المبيـن الواضـح العظـم
82- لازال بالعزمات الغـر والهمـم ........... يصـرع الضـد بالإلقـاء فـي النقـم
83- فلا اعتراض علينـا فـي محبتـه ........... مـن يرتجـه ارجـه بالله يعتصـم
84- مالي رجوع الى الأوطان والحشم ........... بلى رجوع الـى مـولاي ذي الكـرم
85- الوحش والجن والإنسان أجمعهم ........... حتى الملائك فـي الترتيـب كالخـدم
86- واشتق رب السماء من اسمه فغدا ........... محمد أحمد المحمـود فـي العلـم
87- واوصف مع اسمـه مـع اسـم صاهـره ........... محمـد وعلـي باتفاقهـم
88- المال ذل له والمثـل قـل لـه ........... ابـدع بأخلاقـه مـن خالـق الكـرم
89- فالحسن يخدمه والجود يحمـده ........... فـلا يماثـل فـي الأوصـاف والنعـم
90- فضل النبييـن محصـور بأفضلهـم ........... لأنهـم جـزء كلـي بـلا تهـم
91- فهم هذيك في جمع الفرائد من ........... خير الأنام هـو المختـار فـي القـدم
92- يس زادت على الأملاك عصمته ........... ترشيحه في الضحى مع تلوهـا فهـم
93- به التوسل نجى آدما فنجـى ........... عنوانـه فاهبطـوا يـا صاحـب العظـم
94- ذو النون سهم بالمختار دعوته ........... فالـرب نجـاه مـن يـم ومـن ظلـم
95- اني بتطريز مدحي فيه محتشم ........... في حسن محتشم فـي عيـن محتشـم
96- في الأنبيا مدحه والآل مع صحب ........... تنكيت مدحهموا فـي الفتـح والكـرم
97- جعلت حبهموا مرادفا مدحهموا ........... في موضع العلـم والألطـاف والحكـم
98- إيداعه الحسن فيما بين معترك ........... الأحداق يقتلنـي فـي الحـل والحـرم
99- يوهم العذل اني فـي محاسنـه ........... المجنـون ياليتهـم ماتـوا بوهمهـم
100- ما بعد حذف وتصحيف يرى كفم ........... لغز العذول أتـى فـي حلـه قلمـي
101- سلامتي في اختراعي وصف عاذلتي ........... فقدها النون والعينـان كالسلـم
102- الشمس والقمر والنور والأسـد ........... تفسيـر صديقهـم والتلـو كالعلـم
103- فلا بمستنكر جمع الكمال بهـم ........... همـوا الكمـال فأحسـن باتباعهـم
104- ليت المدائح تستوفي العلاء لو ........... تواردت لكـن المأمـول فـي العـدم
105- أوضح بذلتهـم طـرا وعزتهـم ........... للمؤمنيـن علـى الكفـار بالحكـم
106- ما البحر تفريعه يوما بأجود من ........... جوادهم مذ رأوا فـي حلبـة الكـرم
107- من ذا يناسقهم من ذا يقابلهم ........... من ذا يماثلهـم فـي العـزم والهمـم
108- تعديد أوصاف خير الخلق ممتنع ........... ذي العلم والعـدل والإيفـاء للذمـم
109- علل لاطيب ريح المسك إن ذكـرا ........... بأنـه كـان جـار المفـرد العلـم
110- تعطفا بمنائي ساكن الحرم ........... واعطف على حاسـدي بالصـارم الخـذم
111- وصحبه إستتبعوا بذل الجسوم ........... وببذل الروح فيـه وأولاد مـع الحشـم
112- طاعاتهم أعدمت عصيانهم فغدوا ........... مسبوك تبر صفا عن غشـه الدجـم
113- في معرض الذم مدحي واضح لهم ........... لاعيب فيهم سوى الإحسان والكرم
114- سهل وسمح وذو بسط الندى وهدى ........... أعني به من هو المختار في القدم
115- بان اتساع المعالي في صحابته ........... وخص ذو الغار في اللإحسان والعظم
116- وجمع مؤتلف فيهم ومختلف ........... لاسيمـا الناظـم الفـاروق ذو الشيـم
117- تعريض مدحي لذا النورين يحملني ........... بأن أقـول هـو الصبـار للنقـم
118- ترصيع قدر علا تركيب قدر غلا ........... في الليث ذي الكرم كالغيث في النعـم
119- سجعي ينازعني دمعي يمانعني ........... في ذكر ريحانتي مـولاي ذي العظـم
120- تمسيط ذي أدب تمديح ذي أرب ........... تحميد ذي غلب فـي حمـزة الشهـم
121- وصنوه مرتجائي وهو ملتزم ........... والحبر أرجو بـه والصحـب فالتزمـي
122- إذا تزاوج ذنبي واعتدى سقمي ........... أقـول يـا أهـل بـدر ادفعـوا ألـم
123- جزأي لي أربا فرجت لـي كربـا ........... دفعتنـي المـي رفعتنـي سقمـي
124- من وجه أحمد لي بدر ومن يده ........... بحر وجردت فيه المـدح فـي الكلـم
125- أحيى فؤادي مجازي في مدائحه ........... وكنت من قبل مدحـي بالـي الرمـم
126- تألف اللفظ والمعنى بمدحته ........... والعين عنـدي لغيـر العيـن لـم تقـم
127- والوصف واللفظ وزن به ولـه ........... عـدل يؤلـف بيـن الذئـب والغنـم
128- وألف اللفظ مـع لفـظ مدائحـه ........... فللمعانـي تـرى الألفـاظ كالخـدم
129- مذ مكنت اضلعـي لحبـه نسخـت ........... محبـة الأهـل والأولاد والحشـم
130- فمذ حذفت من الأضلاع شانئهم ........... أمنت من سـوء أعـداء فلـم أضـم
131- صفر الوجوه وخضر الظفر دبخهم ........... بيض الوجوه من الأعـداء بالحكـم
132- فأصبحوا لاترى الامساكنهـم ........... ولا اقتبـاس يـرى مـن هـذه الأطـم
133- سهل الهي طريقي في زيارة من ........... اخترته المصطفى في سالـف الأمـم
134- حتى أراه يرى نظمي يحسن لي ........... حسن البيان وأرجـو واسـع الكـرم
135- فلي ذنوب كموج البحر تدمجني ........... محمـد شافعـي والكاشـف الغمـم
136- فإن أقف غير مبغوض بروضطه ........... لم أحترس من ذنوبي ولا مـن نقـم
137- ولي براعة ما أرجوه من طلـب ........... فأنـت سيـد أهـل الجـود والنعـم
138- عقدت ذهني على أن أتقي الشبها ........... أعني بها حب غير المصطفى العلـم
139- أغرق الهي بجاه المصطفى زللي ........... ولـم تشـاو اضـاة بحـر ملتطـم
140- بحسن مدحي الهي خلصن عملي ........... بالمصطفى خلقي حسـن ومختتمـي
فما استهلَّ يإخلاصٍ براعتهُ ..... إلا وأمّل فيها حُسْنَ مُختَتَمِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alrefaee.afdalmountada.com
 
سفح الدموع لِذِكر البانِ والعلمِ .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منى الفخرانى :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: