منى الفخرانى

روحانيات وتصوف اسلامى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 واخفض جناحك وانصب راحتيك ولا = تعش ، تعش بارتفاع في طباقهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 796
تاريخ التسجيل : 30/03/2013

مُساهمةموضوع: واخفض جناحك وانصب راحتيك ولا = تعش ، تعش بارتفاع في طباقهم   السبت ديسمبر 27, 2014 6:58 am

واخفض جناحك وانصب راحتيك ولا = تعش ، تعش بارتفاع في طباقهم
وإن وثقت بإبهام الطباق فقل = سيضحك الصبح الباكين في الظلم
وانشر بطيء واهمل واحتلم وأرق = وجدي وصبري ودمعي والحشا ودمِ
وأبهم الأمر إن جاد الحيا ، وجرى= دمعي لتروي ظماء أحياء حبّهم
وإن تلوح فقل يا ماعلوت على = حيّ ،وإن ملآني غير محتشم
واعكس تصب طرد قصد واستتر بهم = زهر الرّياض ، رياض الزّهر في الشّمم
وإن تصّغره فعظّم حسنهن وقل = يا ما أحيلا نظيمي في حبلهم
حمّ الدجى عند تشريف الذوائب ، إذ = ظلّ الحجى ببدور من وجوههم
موائس في قصورهم إن تفرعهم = كوانس في خدور من شعورهم
أبدوا خدود التشكيك كزهر الدجى= أوعندم ، أو سنا ، أونار أو عنم
غير إذ ارتحلوا حلّوا عن جلدي = قد أقردوه ليعوا باقترانهم
بانوا فقلت لنفس أضرمت تلفا = يانفس ذوقي عتابي عند فقدهم
فشت بنسيب منه خلصت= بمدح أحمد خير العرب والعجم
بشر الذبيح ابن الفيّاض ابن هاشم = ابن المغيرة فاعجب باطرادهم
لم يعزز له يد التلفيق فاصنع وقل = ماكان طه أبا ابن من رجالهم
كنز ادخار علاه شمس مرتقبي = غوث اضطراري ، صباحي في دجى ظلم
بدا الجميل ، له الوصف ، الجميل فعن = ترديد حبٍّ جميل زد به ، وهم
وإن تشابه أطراف المديح به = به تبذدل بعد البؤس بالنّعم
كرّر حلاوة مدح الأشرف العلم = ابن الأشرف ، الأشرف العلم
واقصر عليه السنا حتما ، ومد به = عالي السناء وهم في مد قصرهم
ما الشمس إن رمت تشبيها بواضحة = إلاّ ككافورة في جوهر نظم
و لا الحسام إذا سلّت وغرّته= من بعد نفيك إلاّ البرق في الديم
سهل الرضى ، والّقا والجود ممتنع = إن بدلّت كلمات القادر المتكم
قد أعجز المتحدي قوله أو فمن = يأتي بما قد أتانا أفصح الأمم
كلامه جامع إن تصغ تلق هدى = من لم يصح لم يجد عن فتنة الصمم
بالله أوجز وسل عنه تجد مدحا = في سور النجم إو في نون والقلم
وبالغ المدح فيمن كان يرى = أبهى وأبهر مرسلا إلى كرم
وقل بأعراق مدح المادحين ولو = جاؤا بطوفان نوح في مديحهم
وزد غلوا فقد كان المديح به = يستوقف النّجم أن سار في الظلم
أيقال يسر مديحي غير منقطع = عنه وعقد ودادي غير منفصم
ومذهبي في كلامي أنّ أمّته = لو لم يكن لم تكن أسنى الأمم
تكميل إنعامه بالصّحب أيدّه = بأس أذلّ به من عزّ بالصنم
موّشح برداء العز متّشح = بحلّة الأحسنين الحلم و الكرم
النصر سربله والفخر توّجهه = والمجد ماثله في الخلق والشيم
كالدرّ في نسق والبدر في غسق = والشمس في شرف والزّهر في همم
لوجهه رفعة في الأرض حيث مشى = كما لبدر السما نور احتيالهم
غلب على القمرين الزهر واضحه= وباه بالعمرين الغرّ كلّ كم
تكامل الوجه عن تشبيهه قمرا = أبا عن مبسم كالعقد منتظم
شبّه بشيئين إن ترد فتجد = غيثا همى وحكى كاليث في الأجم
كنّته ألسنة العلياء ، نجم الدجى= الهيجا رفيع عماد البيت والهمم
عنوان تكميله ضب الفلاة غدا = مؤيدا بانشقاق البدر في الظلم
وارصد بدعوة إبراهيم حين نجا = من كيد نمروده في البرد في الضرم
واشهد بتمكين ذي النون الكريم وقد = نجّاه في اليم من أحشاء ملتقم
واعقد لعيسى لواء الفخر حيث أتى = مبّشرا برسول الله للأمم
في أمّة قد خلت من قبلها الأمم = يا سعد مقتبس من نور كتبهم
واختم به الأنبياء وحصرا بمنطقه = قد ألحق الجزء للكلي المعظم
وإن تعمم خطاب الحف فيه فقل = يامنشد المدح خصص جامع الكلم
هو المجاز إلى دار الخلود ومن = يرجوا أياديه يكفي زلة القدم
وفي الحقيقة أن الله صوّره = من نور فاغتدى إنسان عينهم
لايسب الحلم من إيجاب قدرته = و يسلب العفو من مزدانٍ بالصنم
و ليس ينفي التقى إيجاب صولته = و لا يشوب الرّضى بالسخط والنّقم
ألأعظم بأصل زكي أبداه مولده= مالبدر مالشمس ما توحيد حظهم
تهذيب كل كبير السّر محتنك = تأديبه ، و هو طفل غير منفطم
ألف بوزنك معنى حسنه فلقد = أراك شمس الضحى في بانة العلم




وألّف اللّفظ باللّفظ البدي وعم = في بحر نظم بموجب المدح ملتطم
وألف المعنيين الغرّ فيه ترى = نعما وبؤسا لمنزاد ومنتقم
وأودع المدح أوصافا به شرفت = وأحكم بما شئت مدحا فيه واحتكم
وصن الوصف أسرار الميح وقل = محمّد خير خلق الله كلهم
ثمّ استعن بالمبدّى سيد الثّقلين = والفريقين : من عرب ومن عجم
وانسب إلى لفظه ما شئت من ملح = وانقل على عقله ما شئت من حكم
ورتّب المدح كي تحظى بنائله= حيّا وميّتا ومحشورا على قدم
وإن تعد سجاياه تجد شرفا = وعزّة وجلا واعتلا همم
فرّق إذا قيل إنّ الصبح واضحه = هذاك خاف وهذا واضح الّقم
واجمع على مفرد قد زان صورته = بالعلم ، والحلم والأقدار والكرم
وقل بتقسيم مدحي في محاسنه = نظما ونثرا تجد وافر القسم
أراؤه صبحه في تفريق ماجمعوا = ووجهه الصبح يمحو ليل شكهم
وجمع ماقلت فيه الله قسّمه = طفلا وكهلا وشيخا شائب الأمم
واجمع بتفريق تقسيمي مدائحه = فالنّظم للذات ، والمنثور للشيم
شاكل ببر لبر ، أوبصيغة من =أغنى بسبقته عن غمس مائهم
ووزع العمر طوعا على طاعتهم = تعين عقلي على تعظيم علمهم
واهج الوشاة ، وشبب بالمديح وهم = بصرف حبّك عن تمزيج حبهم
وحد عن الغزل إن قالوا : استمله وسل = ما للأحبّة أظنوا بانتقالهم
أثبت شيئك شيئا بعد نفيك عن = نحو ما نيل عزّ غير عزّهم
واعص الهوى طائعا مولاك وارج به = ممّده لتفرق حرّ فيضهم
وطهّر النفس بالتجريد إنّ لها = شيطان غي ،يدس السمّ في الدسم
واغسل بدمعك أدران الذنوب ، وقل = يادمع سح بأفق الخد ، وانسجم
رصّع تفد حكمة من حسن فعلهم = واسجع تجد لذّة في لحن قولهم
واسجع بملتزم الإكرام ، محتكم الأ =حكام ، مبتسم بالخير متّسم
وثق بتكميل ، وافخر بمؤتمل = وارفع بمنتصر ،وسل بمحترم
شطّر بمعتمد يالنّصر معتضد = بالسيف منتقم ، بالله معتصم
أنبأه بمنظره عن طيب مفخره = فانظم بجوهره تسميط عقدهم
جريت في كلم ، بينت في حكم = بريت في قسم ، وقيت في ذمم
بمدح من صيّر الآداب صارمه = يحلّ من حاسديه موضع الشمم
تحكيم محتكم ، تكريم محترم =تحتيم معتصم ، تعظيم ملتزم
حسن اختراع مديحي ففيه قد شرحت = أرواح معناه أحيت ميّت الكلم
أحيا البديع به ميّت البديع فسم = إبداع إبداعه بالحكم والحكم
بشرعة الحق ، سما الحق أنبته = فأنعم بفاطمة حسن اتفاقهم
ع من حديث السخا ، من فيض سارية= عن النّدى ، عن عطا إنعامه العمم
وارتح لراحة الكّف أظهرت عجبا = بالّمس ، والسمع والتفجير بالدّيم
أبدت إشارته للصحب إذ جعلوا= ما في الشّهادة من إكرام ربّهم
لاكيد للنّاس في إحصا فرائد من = هلّت من أياديه بالإنعام والنعم
ضمنت حسن الحلي تضمين مزدوج = في وةصف نظم الحلى وبدر بدرهم
محمّد أحمد أصل تفرّع عن = عمرو بن عبد مناف عن قصيّهم
ممّد أحكام الحكّام خير فتى = شفّى بتفلة فيه معضل السّقم
محمّد حسّن المخلوق خالقه = حباه بالخلق المنسوب للعظم
محمّد أحمد طه الذي ظهرت = عنه المحامد في بدء وفي ختم
محمّد أحمد أصل سما ورقى = مكانة لم يكن فيها بمتّهم
محمّد أحمد أصل تفرّع عن = فضل أبان عن سعدهم
محمّد أحمد أصل تفرّع عن = عمرو ، وتوالت به نعمى ابن عوفهم
محمّد أحمد أصل تفرّع عن = عمرو بن عبد مناف ، كافل الحرم
محمّد أحمد ، المختار من مضى = بخير صفوة الخلاّق في القدم
محمّد أحمد ، أصل زكى وعلا = فوق العلا ، وحباه الله بالنعم
محمّد أحمد أصل تفرّع عن = نور شهدت به مجدا عتيقهم
محمّد أحمد أصل تفرّع عن = عمرو الشجاع ، الهمام ، السيّد الحكم
محمّد أحمد أصل تفرّع عن = عمرو بن عبد مناف ، مظهرالحكم
محمّد أحمد أصل تفرّع عن = عمرو بن عبد مناف بن معدّهم
ما النّجم إن شبّ نبتا ، أو نما شرفا = عندي بأحسن من تفريع أصلهم
يامن ترّقيه من أرض إلى أفق = إلى سماء إلى محبوبه الكرم
كما تدّليه من علياء حضرته = إلى سماء ، إلى أرض إلى خرم
بديع تطريز نظمي فيك مرتسم = ياحسن مرتسم ، ياحسن مرتسم
عليك صلى إله العرش مااتضّحت = أي بتفصيل إجمال لمفتهم
وآلك الأشياح الطّاهرين ، ومن = في هل أتى تنكيت مدحهم
وصحبك الرحماء الأتقياء ، ومن = قد أرغموا الشرك في استتباع دينهم
لم يشهدوا ممنك بدرا في سما أحد = إلاّ لترشيحهم للخير في القدم
ولم يردّوا العدى عن نيل حزبهم = إلاّ لتصريف أبواب نيل حربهم
بطائر لايذوق الموت لذي لسن = أبان من غير نطق نفد حتفهم
حلّوا عقود الأماني باعترافهم لذا = علوا في المعالي بالتزامهم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alrefaee.afdalmountada.com
 
واخفض جناحك وانصب راحتيك ولا = تعش ، تعش بارتفاع في طباقهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منى الفخرانى :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: