منى الفخرانى

روحانيات وتصوف اسلامى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مســـــاء الـــورد للــوردٍ إذا أمّ الــهــــوى عـنــدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 796
تاريخ التسجيل : 30/03/2013

مُساهمةموضوع: مســـــاء الـــورد للــوردٍ إذا أمّ الــهــــوى عـنــدي    الجمعة مايو 15, 2015 4:43 am

أ هزك الشوقُ نحوَ البيتِ والحرمِ = فبتَ تشكو حديثَ الشوقِ للقلمِ
أم هل رأيت حِراءَ الوحي مبتهجاً = بما رآه من الأنوار والحِكَمِ
أمْ النسيم هفا من روضة عَظُمَتْ = أمْ نورُ أحمدَ يدعو سائرَ الأُممِ
ما بالُ دمعُكَ يجلو القلبَ محتسبا = بُعْدَ المسافاتِ، ما للشوقِ في ضَرَمِ
داران حازا حديثَ العشقِ من زمنٍ = يا مكةَ الحبِ، أو يا طَيْبَةَ الكَرَمِ
خيرُ البلادِ من الدنيا وأطهرُها = دارٌ لمولده، دارٌ لمُخْتَتَمِ
غاران فازا بأنوارِ الهدى شرفا = للوحيِ والهجرةِ الغراء في شَمَمِ
حراء يذكرُ بَدْءَ الوحي مبتهجا = وثورُ يروي حديث الأمنِ والعِصَمِ
يا طَيْبَةَ الحبِ والأنوارِ يا أملاً = لكلِ قلبٍ سعى في ساحة الحَرَمِ
هل تُبلغين سلامي سادةً عَظُموا = حَلُّوا البقيع فحاكى الخُلدَ في نِعَمِ
يا سيد الخلق أنت الحبُ يا أملاً = للكونِ، أنت انتظارُ الكونِ من قِدَمِ
وأنت دعوةُ إبراهيمَ مبتهلاً = بشرى المسيحِ، إمامُ الرسْلِ كلهم
عمَّت بمولدك الأنوارُ فابتهجت = أرضٌ، سماءٌ وصار الكون في هِمَمِ
جاءت رسالتُك الغراءُ راحمةً = للعالمين فيا فوزاً لِمُغتنِمِ
شاء الإلهُ لنا خيرا فكنتَ لنا = مِسكَ الختامِ فصرنا خيرةَ الأُمَمِ
قد جئتنا بكتابٍ فيه عزتنا = العزُ في غيره كالعز بالرَغَمِ
وجئتَ بالسنة الغراءِ موردُها = حديث قلبِ سما في الحُكْمِ والحِكَمِ
أنعم بنورين قد عما الدُنا كرما = برحمةٍ من إلهٍ واهبِ النعم
اقرأ بداية وحي من رسالته = جبريل يروي حديثَ العِلْم للعَلَمِ
ما كنتَ تتلو كتابا قبله أبدا = وما خططتَ كلاماً قطُ بالقلمِ
أميةٌ وهي في التحقيق معجزةٌ = كي لا يكون لأهل الريب من تُهَمِ
أعطاك مولاك علما لا نظيرَ له = وبِاسْمِ ربك وحيٌ غيرُ منصرمِ
علمٌ من الله محروسٌ بعصمته = وعصمة اللهِ تعزيزٌ لمعتصمِ
على صراط الهدى لَقَنْتَنَا حُجَجا = كيما نسيرُ بلا ظُلْمٍ ولا ظُلَمِ
ربيت يا سيدي قوماً لهم هِمَمٌ = كالأسْدِ في هيبةٍ والغيثِ في كَرَمِ
هم الأشداءُ في حربِ العِدا ولهم = نُبلُ المجاهدِ ما حادوا عن القِيَمِ
وبينهم رحماءُ الطبعِ عن صلةٍ = فلُحْمةُ الدين تعلو لُحْمةَ الرَحِمِ
هم أهلُ بيتكَ والأصحابُ هم سبقوا = وعطَّروا الكونَ بالأفعالِ والشِيَمٍ
يا سيدي قد بعثتَ العدلَ في زمنٍ = تداول الناس فيه الظلمَ في غَشَمِ
وعمَ عدلُك كل الناسِ لا أحدٌ = فوقَ الحقوقِ ولا ظُلمٌ لمتهَمِ
يا سيدَ الخَلْقِ والأخلاقِ يا سنداً = إذا ادلهمت خطوبُ الهولِ في عَمَمِ
وفر من أهله الإنسانُ في فزعٍ = وأذهل الهولُ أهلاً عن فروعهمِ
كنتَ الشفيع لنا أنت الرؤوف بنا = أنت الرحيم بنا، يا خيرَ مُحترَمِ
رباه صلِ وسلمْ ما أردتَ على = رمزِ الكمالِ وأهل البيت كلِهمِ
*


مســـــاء الـــورد للــوردٍ إذا أمّ الــهــــوى عـنــدي
فـعـنـدي ألــف مـتســع لـمــن بالــحب قـد يبدي
اشــارات لـهـــا مـعـنـى وفــيـهـا قــــد أتــى ردّي
قـصيـدا لـلهـوى يـحـــدو رقيق اللحن كي يسدي
إلى الحسناء مـا أخـفي ومـا ابـديــه كــي أهدي
إلى الـحسنـاء أشعـاري على وجدٍ وفي سهدي
فطيب الحب ان اشقـى وأن اجـفـــو بــه مهـدي
وان أحـيـــــا علــى أرَقٍ فهــذا بالــهــوى وعــدي
فقــالــت ذاك مـا أرجــو فـقـلـت بــديهـة عـــدّي
ثـــلاثـــاً حـــيــث آتـيـكِ فـلا عـاش الهوى بعدي
فـقـالـــت ذلــكــم أمــد بعـيـدٌ نـاء فــي سعـدي
فجئتُ إليهـا فـي عجـلٍ لأوفي بالـهـوى عهـدي

سقاني الحب كاسات الوصال ... فقلت لخمرتي نحوي تعالي
سعت ومشت لنحوي في كؤوس ... فهمت بسكرتي بين الموالي
أنا البازي أشهب كل شيخ ... ومن ذا في العلا أعطى مثالي
بلاد الله ملكي تحت حكمي ... ووقتي قبل قبلي قد صفا لي
فصار السر سري من حبيبي ... وسر السر من مولي الموالي
ولو ألقيت سري في جبال ... لدكت واختفت بين الرمال
ولو ألقيت سري في بحار ... لصار الكل فورا في الزوال
ولو ألقيت سري فوق ميت ... لقام بقدرة المولى سعى لي
مريدي لا تخف واعلم بأني ... قريب السر من مولي الموالي
مريدي طب وهم واشطح وغني ... وافعل ما تشا فالاسم عالي
مريدي أنني أدعي الدسوقي .. وشيخي المصطفي كأسي ملا لي
سقاني الحب كاسات الوصال ... فقلت لخمرتي نحوي تعالي
سعت ومشت لنحوي في كؤوس ... فهمت بسكرتي بين الموالي
أنا البازي أشهب كل شيخ ... ومن ذا في العلا أعطى مثالي
بلاد الله ملكي تحت حكمي ... ووقتي قبل قبلي قد صفا لي
فصار السر سري من حبيبي ... وسر السر من مولي الموالي
ولو ألقيت سري في جبال ... لدكت واختفت بين الرمال
ولو ألقيت سري في بحار ... لصار الكل فورا في الزوال
ولو ألقيت سري فوق ميت ... لقام بقدرة المولى سعى لي
مريدي لا تخف واعلم بأني ... قريب السر من مولي الموالي
مريدي طب وهم واشطح وغني ... وافعل ما تشا فالاسم عالي
مريدي أنني أدعي الدسوقي .. وشيخي المصطفي كأسي ملا لي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alrefaee.afdalmountada.com
 
مســـــاء الـــورد للــوردٍ إذا أمّ الــهــــوى عـنــدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منى الفخرانى :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: