منى الفخرانى

روحانيات وتصوف اسلامى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رفرف الصمتُ ولكن ها هنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 796
تاريخ التسجيل : 30/03/2013

مُساهمةموضوع: رفرف الصمتُ ولكن ها هنا   الأحد مايو 31, 2015 7:04 pm

قدرٌ أراد شقاءنا=لا أنت شئت ولا أنا
عزَّ التلاقي والحظوظُ=السودُ حالت بيننا
قد كدت أكفر بالهوى=لو لم أكن بكِ مؤمنا
عماد تريسي
10/24/2009, 11:27 PM
أيها الماضي الذي أودعته=حفرةً قد خيم الموتُ بها
أيها الشعر الذي كفنتهُ=مقسما لا قلتُ شعرا بعدها
أيها القلب الذي مزقتُه=صارخا: عهدك يا قلب انتهى
قسما ما مات منكم أحد=انها رقدةُ يأسٍ إنها
آه لو قام رسولٌ ضارعٌ=أو شفيعٌ منكمُ ويمضي لها
آه من يخبرها عن طائر=نسي الأوكارَ إلا وكرها
عماد تريسي
10/24/2009, 11:28 PM
أرى سمائي انحدرتْ وانطوتْ=لا تحسبي النجمَ هوى وحدهُ
فيا نجوم الليل لا نجم لي=ولا أرى لي أفقاً بعدهُ
عماد تريسي
10/24/2009, 11:28 PM
ضحكتْ لعينيَّ المصابيحُ التي=تعلو رؤوسَ الليلِ كالتيجان
ورأيتُ أنوارَ المدينةِ بعدما=طال المسيرُ وكلَّتِ القدمان
وحسبتُ ان طاب القرار لمتعب=في ظل تحنانٍ وركنِ أمانِ
فإذا المدينة كالضباب تبخرتْ=وتكشفْ لي عن كذوبِ أماني
قدرٌ جرى لم يجرِ في الحسبانِ=لا أنتِ ظالمة ولا أنا جاني
عماد تريسي
10/24/2009, 11:29 PM
يا حبيبي اسقني الأمانيَ واشربْ=بوركتْ خمرةُ الرضا وهي تسكبْ
بورك الكأسُ والحبابُ الذي يرقصُ=في الكأس والشعاعِ المذهبْ
نضبت رحمةُ الوجودِ جميعاً=وبكَ الرحمة التي ليس تنضبْ
وإذا ضاقت السماءُ بشجوي=فالسماءُ التي بعينيكَ أرحبْ
كم تمنيتُ والصدور تجافيني=وتزورُ الوجوه تقطبْ
كم تمنيت صدرك البر يرتاحُ=على خفقهِ الطريدِ المعذبْ
هات وسّدني الحنان عليه=جسدي متعب وروحي متعب
عماد تريسي
10/24/2009, 11:30 PM
يا صفوة الأحباب والخلانِ=عفواً إذا استعصى عليَّ بياني
الشعرُ ليس بمسعفٍ في ساعةٍ=هي فوق آي الحمدِ والكشرانِ
وأنا الذي قصّى الحياةَ معبراً=ومرجعاً لخوالج الوجدانِ
أقف العشية بالرفاق مقصراً=حيران قد عقد الجميل لساني
يا أيها الشعر الذي نطقت به=روحي وفاض كما يشاء جناني
يا سلوتي في الدهرِ يا قيثارتي=ما لي أراكِ حبيسةَ الألحانِ..
أين البيان وأين ما علمتني=أيام تنطلقين دون عنانِ
نجواك في الزمنِ العصيبِ مخدرٌ=نامت عليه يواقظُ الأشجانِ
والناسُ تسأل والهواجسُ جمةٌ=طبٌّ وشعرٌ كيف يتفقان؟
الشعرُ مرحمةُ النفوسِ وسرُّهُ=هبةُ السماءِ ومنحةُ الديانِ
والطبُّ مرحمةُ الجسومِ ونبعُه=من ذلك الفيض العلي الشانِ
ومن الغمامِ ومن معينٍ خلفَهُ=يجدان إلهاما ويستقيانِ
يا أيها الحب المطهر للقلوبِ=وغاسل الأرجاس والأدرانِ
ما أعظم النجوى الرفيعة كلما=يشدو بها روحان يحترقانِ
أنفا من الدنيا وفي جسديهما=ذلُّ السجين وقسوةُ السجانِ
فتطلعا نحو السماءِ وحلقا=صعدا إلى الآفاق يرتقيان
وتعانقا خلف الغمامِ واترعا=كأسيْهما من نشوةٍ وحنانِ
أكتبْ لوجه الفن لا تعدلْ بهِ=عرضَ الحياة ولا الحطام الفاني
واستلهمِ الأمَّ الطبيعةَ وحدَها=كم في الطبيعة من سري معاني
الشعرُ مملكةٌ وأنت أميرُها=ما حاجة الشعراء للتيجانِ
هومير أمَّره الزمان بنفسه=وقضت له الأجيال بالسلطانِ
اهبطْ على الأزهار وامسح جفنَها=واسكبْ نداكَ لظامئ صديانِ
في كل أيكٍ نفحةٌ وبكلِّ روضٍ=طاقةٌ من عاطر الريحانِ
عماد تريسي
10/24/2009, 11:31 PM
رأيتِ غصناً صغيراً=منوراً ونضيرا
أرق ما تشتهي النفسُ=منظراً وعبيرا
جذبتُه جذب عنفٍ=قد كاد يذوي الزهورا
فلم يئنَّ لجذبي=وكان غصناً صبورا
لكنني لم أدعْهُ=حتى علا مسرورا
وارتد يضربُ وجهي=ضرباً عنيفاً مثيرا
وعاد ينشر في الأيك=ذا الحديثَ الاخيرا
تضاحك الأيكُ جذلانَ=شامتاً مسرورا
ضحكُ الذي بعد صبر=قد فاز فوزاً أخيرا
عماد تريسي
10/24/2009, 11:31 PM
دعوتَ فلبينا ودارُك كعبةٌ=بها انعقد الإخلاصُ والحبُّ طُوَّفا
خميلتُنا تهفو إليها قلوبُنا=وأي فؤادٍ للخميلةِ ما هفا
بنوك الألى تحنو عليهم تعطفا=وترعاهم براً بهم متلطفا
إذا خلعوا بعض الوقاء فسعهم=فمثلك عن مثل الذي صنعوا عفا
هنا اطرح الأعباء مثقل كاهل=وخفف من وقريه من تخففا
فما على الفضل الأباظي طامعا=وأغرق في الجود الأباظي مسرفا
فيا ندوة السمار هل من مسجل=يدوّن إعجاز القرائح منصفا
ليشهد أن الشعر شيء مشى بنا=مع الطبع جل الطبع أن يتكلفا
وفي دمنا يجري به متواصلا=مع النفس الجاري وينساب مرهفا
فهل ناقل عني الغداة وناشر=مقالة صدق قد أبت أن تحرّفا
حديث غنيم والردنجوت والذي=جرى بيننا ما كنت بالحق مرجفا
بصرت به والصحن بالصحن يلتقي=فلم أر أبهى من غنيم وأظرفا
تراءى له لحم فلم يدر عنده=تديك من بعد الطوى أم تخرفا
وأومأ لي؛ باللحظ يسألني به=أتعرفه أومأت باللحظ مسعفا
وقدمته للديك وهو كأنما=يطير إليه واثبا متلهفا
غنيم! أخونا الديك! قدمت ذا لذا=فهذا لهذا بعد لأي تعرفا
وما هي إلا لحظة وتغازلا=وقد رفعا بعد السلام التكلفا
فمال على الورك الشهي ممزقا=ومال على الصدر النظيف منظفا
جزى الله أسنانا هناك عتيقة=ظللن على الصحن الأباظي عكفا
تعير ناجي بالرد نجوت جاءه=معاراً فغامرْ واستعرْ أنت معطفا
وأقسم لو أن الرد نجوت نلته=وجاد به من جاد كرها وسلّفا
لقلّبته ظهرا لبطن محيرا=به تحسبن الوجه من عبط قفا
رأيتك والعدس الأباظي قادم=كما انتفض المحموم بشر بالشفا
وناهيك بالعدس الأباظي منظر=عظيم كما هيأت للعين متحفا
على أنه ما جاء حتى رأيته=توارى كطيف لاح في الحلم واختفى

فلله من لفظ ببطنك راسب=قرير ومعناه برأسك قد طفا
قِفا نبك أونضحك على أي حالة=قفَا صاحبي اليوم من عجب قفا
كأن صحاف الدار في عين صاحبي=غوان كستهن المحاسن مطرفا
أشار لاحداهن إذ برزتَ له=وناجته عن بعد وأبدت تعطفا
"يسائلني من أنت وهي عليمة"=وهل بفتي مثلي علىِ حاله خفا؟
سأخبرها من أنت! انك شاعر=قنوع إذا ما الخير جاء تفلسفا
ومن أنت حتى ترفض النعمة التي=اتيحت وتأبى مثلها متقشفا
فتى حاله غلبٌ وآخره الطوى=وخطته عريٌ ومشروعه الحفا
عماد تريسي
10/24/2009, 11:32 PM
رجل أرى بالله أم حَشَرَهْ=سبحان من بعبيده حشَرَهْ
يا فخر داروين ومذهبه=وخلاصة النظرية القذرهْ
أرأيت قرداً في الحديقة قد=فلت أنثاه على شجرهْ؟
عبد الحميد أعلم فأنت كذا=ما قال داروين وما ذكرهْ
يا عبقرياً في شناعته=ولدتك أمك وهي معتذرهْ
عماد تريسي
10/24/2009, 11:34 PM
أيها الحي وما ضر=الورى لو كنت متا
أوَ شعر! ذاك لا بل=حجر ينحت نحتا
تلقم الناس وترميهم=به فوقا وتحتا
صحت من يأسي لما=بركيك الشعر صحتا
آه يا قاتل يا سفاك!=حتى أنت حتى
عماد تريسي
10/24/2009, 11:35 PM
يا حبيبي غيمة في خاطري=وجفوني وعلى الأفق سحابهْ
غفر اللهُ لها ما صنعت=كلما شاكيتها تندى كآبهْ
صرخ القفرُ لها منتحِباً=وبكى مستعطفاً مما أصابهْ
فأصمّ الغيثُ عنهُ أذنَهُ=ما على الأيام لو كان أجابهْ
عماد تريسي
10/24/2009, 11:36 PM
كثر الهجرُ على القلب فهل=من سلو أو بعاد يرتضيهِ
أنت فجرٌ من جمال وصبا=كل فجر طالع ذكَّرنيهِ
كيف جانبتك أبغي سلوةً=ثم ناجيتك في كل شبيهِ
أيها الساكن عيني ودمي=أين في الدنيا مكان لست فيهِ
عماد تريسي
10/24/2009, 11:36 PM
عندما أزمعَ ركب العمرِ=رحلةً نحو المغاني الأخرِ
ظهرت تجلوك كفُّ القدرِ=صورةً أروع ما في الصورِ
تتراءى في الشباب العطرِ=نفحةً تحمل طيبَ السحرِ
وقف العمرُ لها معتذراً=وثنى الركبُ عنانَ السفرِ
عماد تريسي
10/24/2009, 11:38 PM
عندما أقفرتِ الدنيا جميعاً=لحتَ لي تحمل عمراً وربيعا
إن يكن حلماً تولى مسرعاً=أجمل الأحلام ما ولى سريعا
إن يكنْ ما كان دَيْناً يقتضيْ=خلني أدفعه عنك دموعا
قد شريناه عزيزاً غالياً=إن تكن بعتَ فإني لن أبيعا
عماد تريسي
10/24/2009, 11:39 PM
يا ندامى الحب سُمار الهوى=سكبوا لي السهدَ في ذاك الشراب
ارقوني أجرع السقم وبي=صفرة الكأس وأوهام الحباب
كلما تقبل أيام المنى=تنجلي النعماءُ عن ذاك السراب
وترى أياميَ الحيرى على=عرسها الضاحك أحزان الضباب
عماد تريسي
10/24/2009, 11:39 PM
لم أقيدك بشيء في الهوى=أنت من حبي ومن وجدي طليقْ
الهوى الخالص قيد وحده=رب حر وهو في قيد وثيقْ
مزّقت كفيك أشواكُ الهوى=وأنا ضقت بأحجار الطريقْ
كم ظميٍ يرتوي=وغريق مستعين بغريقْ
عماد تريسي
10/24/2009, 11:41 PM
يا ليالي العمر ما سر الليالي=البطيئات المملات الطوالِ
مسرعات مبطئات ولها=خفة الموت وأثقال الجبالِ
كاسفات البال عرجاء المنى=عاثرات الحظ شوهاء الظلالِ
عجباً للعمر يمضي مسرعاً=للمنايا بسلحفاة الملال
عماد تريسي
10/24/2009, 11:41 PM
يا قمارى الروض في أيك الهوى=جفّتِ الورضةُ من بعد النديمْ
حل بالأيك خريفٌ منكرٌ=وظلال قاتماتٌ وغيومْ
ماتت الروضةُ إلا طائفاً=من هوى حي على الذكرى يقومْ
فإذا أنكر ما حل بها=فر يبغي سربَه بين النجومٍْ
شاهت الدنيا وجوهاً ورؤىً=وتولاها سهومٌ ووجومْ
يا عذارى الحسن في ظل الصبا=كل حسن بعد ليلاي دميمْ
يا نعيم العيش في ظل الرضا=آه لو أعرف ما طعم النعيمْ
أنكر الجنةَ قلبٌ ضجرٌ=أبدي النار موصول الجحيمْ
عماد تريسي
10/24/2009, 11:42 PM
طالما موهتُ بالضحك فما=غيَّر التمويهُ رأياً لك فيا
كلما تنظر في عيني ترى=سريَ الغافي ومعناي الخفيا
وترى في عمق روحي زهرةً=قد سقاها الحزنُ دمعاً أبديا
ويراه الناسُ طلا وترى=أنت دمعاً غائماً في مقلتيا
عماد تريسي
10/24/2009, 11:43 PM
يا فؤادي ما ترى هذا الغروبْ=ما ترى فيه انهيار العمرِ؟
ما ترى فيه غريقاً ذا شحوبْ=ينلاشى في خضم القدرِ؟
ما تراها اتأدتْ قبل المغيبْ=ورمتْ من عرشها المنحدرِ
لفتةَ الحسرةِ للشط القريبْ=قبل أن تسقط خلف النهرِ...
يا فؤادي قاتل اللهُ الضجرْ=وعذابي بين حل وسفرْ
ما ترى قنطرةً من بعدها=راحة ترجى وبال يستقرْ
ذلك الجرح وما أفدحه=ما عليه لو إلى السلوى عبرْ
قد طواه اليوم في بردته=وأتى الليلُ عليه فانفجرْ
عماد تريسي
10/24/2009, 11:43 PM
مرَّ يومي فارغاً منك ومن=أملِ اللقيا فما أتعسَ يومي
أنت يومي، وغدي أنت، وما=من زمان مرّ بي لم تكُ همي!
آهِ كم أغدو صغيراً، حاجتي=لكَ كالطفل إلى رحمةِ أمِّ
ولكم أكبر بالحب إلى أن=أغتدي مستشرقاً آفاق نجمِ
أي سرٍّ فيك إني لست أدري=كل ما فيك من الأسرار يغري
عماد تريسي
10/24/2009, 11:44 PM
خطرٌ ينسابُ من مفتر ثغر=فتنة تعصف من لفتة نحرِ
قدر ينسج من خصلة شعر=زورق يسبحُ في موجةِ عطرِ
في عباب غامض التيار يجري=واصلاً ما بين عينيك وعمري
عماد تريسي
10/24/2009, 11:45 PM
ذات ليلٍ والدجى يغمرنا=أترى تذكر إذ جزنا المدينةْ؟
كلما روعت من نار شجٍ=حر ما يصلى تلمست جبينَهْ
بيدٍ شفافة مثل الندى الرطبِ=تعيد النار بردا وسكينه
أيها الآسي لناري هذه=ما الذي تصنع بالنار الدفينه؟
عماد تريسي
10/24/2009, 11:46 PM
أخيالاً كان هذا كلُّهُ=ذلك الجسر الذي كنا عليه؟
والمصابيح التي في جانبيه=ذلك النيل وما في شاطئيه؟
وشعاع طوفت في مائه=وظلالٌ رسبت في ضفتيه
وحبيب وادع في ساعدي=ووعود نلتها من شفتيه؟
عماد تريسي
10/24/2009, 11:47 PM
رب لحن قص في خاطرنا=قصةَ الحادي الذي غنّى سهادَهْ
وكأن الصمت منه واحدةٌ=هيأتْ من عشبِها الرطبِ وسادَهْ
ها أنا عدت إلى حيث التقينا=في مكان رفرفت فيه السعادَهْ
وبه قد رفرف الصمتُ علينا=إنَّ في صمت المحبين عبادَهْ
رفرف الصمتُ ولكن أقبلتْ=من أقاصي السهلِ أصداءً بعيدَهْ
تتهادى في عبابٍ ساحرٍ=مرسلٍ للشطِّ أمواجاً مديدَهْ
كم نداء خافت مبتعد=تشتهي أذنُ الهوى أن تستعيدَهْ
عاد منساباً إلى أعماقها=هامساً فيها بأصداءٍ جديدَهْ
عماد تريسي
10/24/2009, 11:47 PM
رفرف الصمتُ ولكن ها هنا=كل ما فيك من الحسنى يغني
آه كم من وتر نام على=صدر عودٍ نومَ غاف مطمئنِ
وبه شتى لحون من أسى=وحنينٍ وأنينٍ وتمني
رقد العاصفُ فيه وانطوتْ=مهجةُ العودِ على صمتٍ مرنِ
عماد تريسي
10/24/2009, 11:48 PM
هذه الدنيا هجيرٌ كلُّها=أين في الرضاء ظل من ظلالكْ
ربما تزخر بالحسن وما=في الدمى مهما غلت سر جمالكْ
ربما تزخر بالنور وكم=من ضياء وهو من غيرك حالكْ
لو جرت في خاطري أقصى المنى=لتمنيتُ خيالاً من خيالك
عماد تريسي
10/24/2009, 11:49 PM
أنا إن ضاقت بي الدنيا أفئْ=لثوانٍ رحبةٍ قد وسعتنا
إنما الدنيا عبابٌ ضمنا=وشطوطٌ من حظوظٍ فرقتنا
ولقد أطفو عليه قلقاً=غارقاً في لحظة قد جمعتْنا
كلما تترى المعاني أجتلي=خلف معناها لأسرارِك معنى



غابة الزيتون كانت مرة خضراء

كانت ..و السماء

غابة زرقاء.. كانت حبيبي

ما الذي غيرّها هذا المساء؟

............

أوقفوا سيارة العمال في منعطف الدرب

و كانوا هادئين

و أدارونا إلى الشرق.. و كانوا هادئين

............

كان قلبي مرة عصفور زرقاء.. يا عش حبيبي

و مناديلك عندي، كلها بيضاء، كانت حبيبي

ما الذي لطّخها هذا المساء؟

أنا لا أفهم شيئا يا حبيبي!

............

أوقفوا سيارة العمال في منتصف الدرب

و كانوا هادئين

و أدارونا إلى الشرق.. و كانوا هادئين

............

لك مني كلّ شيء

لك ظل لك ضوء

خاتم العرس، و ما شئت

و حاكورة زيتون و تين

و سآتيك كما في كل ليلة

أدخل الشبّاك، في الحلم، و أرمي لك فله

لا تلمني إن تأخرت قليلا

إنهم قد أوقفوني

غابة الزيتون كانت دائما خضراء

كانت يا حبيبي

إن خمسين ضحيّة

جعلتها في الغروب ..

بركة حمراء.. خمسين ضحيّة

يا حبيبي.. لا تلمني..

قتلوني.. قتلوني..

قتلوني..

أحاور ورقة توت:

_و من سوء حظ العواصف أنّ المطر

يعيدك حيّه ،

و أن ضحيتها لا تموت

و أن الأيادي القويّة

تكبلها بالوتر!

سأدفع مهر العواصف

مزيدا من الحب للوردة الثاكله

و أبقى على قمة التل واقف

لأفضح سر الزوابع.. للقافلة

أحاور هبّة ريح :

إذا هاجر الزراع الأول

وعاث بحنطة القاتل

و إن قتلوه كما قتلوني

فلن تحملي الأرض يوما

و لن تنزعي جلدها عن جفوني

سأدفع مهر العواصف

مزيدا من الحب للوردة الثاكله

و أبقى على قمة التل واقف

لأفضح سر العواصف.. للقافلة !

أحاور روح الضحيّة :

و من سوء حظ العواصف أن المطر

يعيدك حيّة ..

و من حسن حظك أنك أنت الضحيّة

هلا.. يا هلا.. بالمطر! سألتك: هزّي بأجمل كف على الارض

غصن الزمان!

لتسقط أوراق ماض وحاضر

ويولد في لمحة توأمان:

ملاك..وشاعر!

ونعرف كيف يعود الرماد لهيبا

إذا اعترف العاشقان!

أتفاحتي! يا أحبّ حرام يباح

إذا فهمت مقلتاك شرودي وصمتي

أنا، عجبا، كيف تشكو الرياح

بقائي لديك؟ و أنت

خلود النبيذ بصوتي

و طعم الأساطير و الأرض.. أنت !

لماذا يسافر نجم على برتقاله

و يشرب يشرب يشرب حتى الثماله

إذا كنت بين يديّ

تفتّت لحن، وصوت ابتهاله

لماذا أحبك؟

كيف تخر بروقي لديك ؟

و تتعب ريحي على شفتيك

فأعرف في لحظة

بأن الليلي مخدة

و أن القمر

جميل كطلعة وردة

و أني وسيم.. لأني لديك!

أتبقين فوق ذراعي حمامة

تغمّس منقارها في فمي؟

و كفّك فوق جبيني شامه

تخلّد وعد الهوى في دمي ؟

أتبقين فوق ذراعي حمامه

تجنّحي.. كي أطير

تهدهدني..كي أنام

و تجعل لا سمي نبض العبير

و تجعل بيتي برج حمام؟

أريدك عندي

خيالا يسير على قدمين

و صخر حقيقة

يطير بغمرة عين !





سألتك: هزّي بأجمل كف على الارض

غصن الزمان!

لتسقط أوراق ماض وحاضر

ويولد في لمحة توأمان:

ملاك..وشاعر!

ونعرف كيف يعود الرماد لهيبا

إذا اعترف العاشقان!

أتفاحتي! يا أحبّ حرام يباح

إذا فهمت مقلتاك شرودي وصمتي

أنا، عجبا، كيف تشكو الرياح

بقائي لديك؟ و أنت

خلود النبيذ بصوتي

و طعم الأساطير و الأرض.. أنت !

لماذا يسافر نجم على برتقاله

و يشرب يشرب يشرب حتى الثماله

إذا كنت بين يديّ

تفتّت لحن، وصوت ابتهاله

لماذا أحبك؟

كيف تخر بروقي لديك ؟

و تتعب ريحي على شفتيك

فأعرف في لحظة

بأن الليلي مخدة

و أن القمر

جميل كطلعة وردة

و أني وسيم.. لأني لديك!

أتبقين فوق ذراعي حمامة

تغمّس منقارها في فمي؟

و كفّك فوق جبيني شامه

تخلّد وعد الهوى في دمي ؟

أتبقين فوق ذراعي حمامه

تجنّحي.. كي أطير

تهدهدني..كي أنام

و تجعل لا سمي نبض العبير

و تجعل بيتي برج حمام؟

أريدك عندي

خيالا يسير على قدمين

و صخر حقيقة

يطير بغمرة عين !


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alrefaee.afdalmountada.com
 
رفرف الصمتُ ولكن ها هنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منى الفخرانى :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: